يومين ونعرف ايش في الصندوق ؟

التقويم الجامعي/ انتظام
كل ما يتعلق باصدار الوثيقة
 

مكتبة دار الهدى
مكتبة ابن سينا
الأستاذة منى
الاستاذة صفاء
 
الأستاذة وفاءالاستاذة ام احمددكتور لغة انجليزيةتحتاج مدرس؟الاستاذ اسامة عبدالرحمن
الأستاذة سارةالاستاذ عادل سالمدكتورة الكيمياءالاستاذ معاذ ابراهيمالاستاذ حسن ابو شريف
الاستاذة مشيرةالاستاذ علي عبدالعظيممساحة إعلانية متاحةالاستاذة دعاءالاستاذة بهجة
الأستاذة هالةد.محمد حلميمكتبة المنارةالاستاذ سميرالأستاذ اسامة ابو زياد

 

 


العودة   منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز [ سكاو ] > الملتقيات الجامعية > ملتقى المنتظمين
هل نسيت كلمة المرور؟
   
   

ملتقى المنتظمين كل ما يخص طلاب وطالبات الانتظام تجدونه هنا

ابتكارات من ورق ... طلاب الهندسة يستعرضون ابتكاراتهم في جريدة عكاظ

ملتقى المنتظمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
  #1  
قديم 10-02-2006, 04:25 PM
الصورة الرمزية rakan
rakan rakan غير متواجد حالياً

عضو مجلس إدارة سابق

 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الكلية: كلية الهندسة
نوع الدراسة: متخرج - ماجستير
المستوى: متخرج
الجنس: ذكر
المشاركات: 862
افتراضي ابتكارات من ورق ... طلاب الهندسة يستعرضون ابتكاراتهم في جريدة عكاظ


طاقات الشباب الابداعية في مجال الابتكارات يمكن استثمارها بقليل من التوجيه والتخطيط للاستفادة من عطاءاتهم العلمية ولكن السؤال هنا: ما الوسيلة المثالية لتفجير طاقات الشباب وتجاوز المعوقات التي قد تعترض طريقهم.

ولإضاءة هذا السؤال نظمت (عكاظ الاسبوعية) ندوة لمجموعة من المبتكرين الشباب من كلية الهندسة بجامعة الملك عبدالعزيز والذين استهوتهم الابتكارات منذ نعومة اظفارهم ولكل منهم تجربة علمية وان كانت لا تزال كل هذه التجارب خططاً على الورق فقط وتحتاج الى تنفيذها على ارض الواقع العملي. واجمع المشاركون في الندوة على ندرة وقلة في عدد المرشدين والموجهين لطاقات الشباب.

وكان محور البداية كيف بدأت معطيات الابتكار لكل واحد منهم?

باوزير: بدأت محاولة الابتكار معي منذ ان كنت في المرحلة الثانوية وشاركت في عدة برامج ابداعية ونفذت مع بعض زملائي مجموعة من المشاريع المتعلقة بالكهرباء منها فرشاة اسنان تعمل بالبطارية ومشروع تصميم هندسي وقبل التحاقي بالجامعة شاركت في تصميم مجرة التبانة في المراكز الصيفية.

ايهاب: في المرحلة المتوسطة كنت مع جماعة الطلاب الموهوبين وقد سبق وان صممت مصيدة للذباب ومقصاً للاعشاب واستبدال مساحة السيارة الامامية.

كما كنت احاول اصلاح الاجهزة الالكترونية في المنزل. وقد خسرت اكثر من جهاز اثناء تجربتي في اصلاح الاعطال اما في المرحلة الجامعية فقد بدأت بمشروع الكرسي الكهربائي.

القرني: كنت عضواً في جماعة النادي العلمي في الجامعة وكانت لدي ابتكارات كثيرة منها اشارات المرور بتقنيات مختلفة وكاميرات تصوير تصطاد قاطع الاشارة كما شاركت في الملتقى الاول للموهوبين بالباحة.

وكانت المشاريع المقدمة تركز على اكتساب مهارات في الحاسب الآلي والرياضيات كما سبق وان صممت القبعة الذكية لمساعدة قائد السيارة على اليقظة والتنبه على الطرق السريعة وقد حصلت على المركز الرابع في مسابقة المبتكرات العلمية بالمملكة والتي اقيمت بالطائف وتم تكريمي ضمن الطلاب المبتركين كما شاركت في الملتقى العلمي للطلاب المبدعين على مستوى المملكة في الرياض.

وائل: بدأت اضيء محاولة الابتكار حينما كنت بالمرحلة المتوسطة وذلك باستخدام المغناطيس وتجربته لحمل اكبر الاوزان. وفي المرحلة الثانوية بدأت ببرامج الكمبيوتر وصممت برنامج احدى المسابقات, ونلت جائزة على ذلك كما تبحرت في لغات الحاسوب منها لغة (الفجول بيسك) وبعدها شاركت في تصميم الكرسي المتحرك. واذا كانت هذه بداية كل واحد من هؤلاء الموهوبين مع الابتكارات, ترى كيف يمضون اوقات فراغهم?

وائل : ليس لدي وقت للفراغ , ودائما اشغل اوقاتي مع الحاسوب وتعلم لغات البرمجة واللغة الانجليزية.

باوزير: التحق حالياً بدورات في اللغة الانجليزية والتعمق في استخدام الحاسب الآلي.

ايهاب: احاول اصلاح الاجهزة المتعطلة في المنزل, ولدي مشروع معالجة لسماعة البلوتوث وكذلك تتبع مواقع الابتكارات بالحاسب الآلي لدرجة انني امضي حوالى عشر ساعات يومياً مع الحاسوب ولدي المام كبير في صيانته.

القرني: اوزع وقتي بين الرياضة والانترنت وتصفح مواقع الهندسة الكهربائية والتعرف على احدث الابتكارات.

اذن المعوقات التي تقف في وجه المبتكرين الشباب.

القرني: اولاً لا يوجد دعم المخترعين والمبتكرين من خلال البرامج والتوجيه والدعم المادي ونقص الخبرات.

باوزير: في المرحلة الثانوية كانت المناهج نظرية ولا توجد ورش عمل او برامج لتفعيل طاقات الشباب, فلا بد من ايجاد مادة تعمل على تطوير التفكير لدى الطلاب.

وائل: المناهج الدراسية في الجامعة بحاجة الى التطوير لتتماش مع ايقاع العصر وتقنياته.

القرني: عند اختيار مبدعين فإن ذلك يتم على اساس المعدل الدراسي المرتفع يصرف النظر عن اهمية فكرة مشروع الابتكار.

ايهاب: ليست هناك حوافز للمشاركة في الابتكارات وهناك مركز للموهوبين في الجامعة ولكن الوصول اليه ليس سهلاً ويجهل الكثير من الطلاب ماهية المركز وكيفية الاستفادة منه.

الحامد: بعض الشباب يخجلون من تقديم مبتكراتهم مما يجعلها تنام على الورق ولا تجد من يسلط عليها الضوء للخروج الى القمة.

وائل: ورش العمل التي تقام مواعيدها تتعارض مع اوقات دوام الشباب.

ماهي المشاريع المستقبلية التي بفكر فيها الشباب?

القرني: بدأت مع عدد من زملائي في ابتكار رافعة السيارة وذلك بإستخدام الموارد المحلية وتسويقها بمبلغ زهيد لا يتجاوز الـ(50) ريالاً وهي سريعة وتقوم باصلاح (البنشر) في اقل من خمس دقائق.

باوزير: تتصارع في خاطري العديد من المشاريع الا ان اهمها خمسة بحاجة الى الدعم منها واحد عن فرشاة الاسنان والمتضمن معجون جاهز محبب للاطفال واستخدام شاشات عرض اعلاني ودعائي وتثقيفي يمكن وضعها في الاماكن العامة والاكشاك ومحلات الوجبات السريعة.

وائل افكر حاليا في ابتكار بصمة بدلا من مفاتيح البيت والمكتب والسيارة ويمكن استخدامها في فتح الابواب والسيارة والمكتب بدون الحاجة للكم الهائل من المفاتيح.

المغربي لدي تقنية لفك اختناقات المرور في الطرق وذلك باستخدام شاشات على الارض.

وائل: هناك مشروع عن قاعدة بيانات ضخمة للجامعات وكافة القطاعات ويمكن لرجال الاعمال الاستفادة منها.

الحامد: اسعى لتفعيل الحكومة الالكترونية والربط بين كافة القطاعات الحكومية والقضاء على الروتين.

الحامد: اسعى لايجاد قاعدة بيانات للشركات العاملة في مجال الخدمات.

وعن امنياتهم قال المغربي انه يتطلع للعمل في مصنع للخدمات البحرية بينما انحصرت امنية القرني في اكمال دراساته العليا في حين ان ايهاب يتطلع للعمل بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. وبالنسبة لباوزير فهو يتطلع للعمل مستشارا في احدى الشركات الكبرى في مجال الصناعة والادارة.

الرافعة الكهربائية

عبارة عن رافعة تعمل اوتوماتيكيا مستمدة الطاقة من بطارية السيارة وهذه الفكرة للطالب محمد القرني ويهدف المشروع الى مساعدة المسنين الذين يقودون سياراتهم ويتعرضون الى البنشر في احد اطارات السيارة كما انها مفيدة للمرضى وقد تمت تجربة الابتكار وسجل نجاحا كبيرا.

السيارة البرمائية

تقوم فكرة المشروع على انتاج سيارة تعمل في البر والبحر وذلك بعد تغيير اطاراتها لتصبح الفنجية كما ان للسيارة مجاديف في الكفرات الاسفنجية.

لعبة مشوقة

هي لعبة تحاكي سحب السفن الى المرافئ او جرها الى عرض البحر اضافة الى انها وسيلة ترفيه آمنة.

المشاركون في الندوة

محمد خالد باوزير: هندسة صناعية

ايهاب السحولي: هندسة اتصالات

وائل موري: هندسة كهربائية

محمد القرني: هندسة كهربائية

حمزة الحامد: هندسة صناعية

حمزة المغربي: هندسة صناعية


مصدر الخبر:

http://www.okaz.com.sa/okaz/Data/200...Art_317450.XML

 


توقيع rakan  

 

رد مع اقتباس

 

منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
قديم 10-02-2006, 10:04 PM   #2
أبو فيصل

جامعي

 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
المشاركات: 299
افتراضي

بصراحة يشعرك بالفخر ومبرووووووووووووك للشباب المثابرين







و أخص مبدعنا أبو فهد وألف مبرووووك مرة ثانية وثالثة و....................

 

توقيع أبو فيصل  

 




انصر الرسول عليه الصلاة والسلام
بتطبيق سنته عليه الصلاة و السلام أولاً في نفسك




اللهم صلي و سلم وبارك على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

 

أبو فيصل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 04:27 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

أن كل ما ينشر في المنتدى لا يمثل رأي الإدارة وانما يمثل رأي أصحابها

جميع الحقوق محفوظة لشبكة سكاو

2003-2017