مكتبة دار الهدى
مساحة اعلانية
 
وصف
الأستاذة وفاءالاستاذة جوهرةالاستاذ علي عبدالعظيمدكتورة الكيمياءالاستاذة صفاء
الأستاذة سارةمجديمدرسالاستاذ وليد حافظ

 

 


العودة   منتديات سكاو > الكليات الجامعية > منتدى الكليات الطبية > منتدى كلية التمريض
   
   


الحمل / الجزء الأول

منتدى كلية التمريض

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
  #1  
قديم 20-05-2018, 02:15 PM

قحطان الخطيب قحطان الخطيب غير متواجد حالياً

جامعي

 
تاريخ التسجيل: May 2018
الكلية: معهد اللغة الانجليزية
التخصص: مترجم محلف وخبير قضا
نوع الدراسة: متخرج - انتظام
المستوى: متخرج
البلد: دولة العراق
الجنس: ذكر
المشاركات: 7
افتراضي الحمل / الجزء الأول


للنساء فقط :
الحمــــــــل / الجزء الأول
ترجمة قحطـان فؤاد الخطيب / العراق
عن مجلة الحمل والعناية بالطفل البريطانية

المرأة الحامل:
تُسمع هذه الكلمات في أغلب الأحيان، كما تثار في المحادثات، وعبر المذياع أو التلفزيون، وفي الكتب والمجلات والصحف. ومعظم السيدات اللواتي يسمعن عنها يعرفن معناها بالضبط. إلا أن كل سيدة تصبح حاملاً لأول مرة تشعر وكأنها تمارس تجربة فريدة خاصة بها وحدها.
وهي فعلاً كذلك، حتى ولو ألمت بالكثير من مضامين الحمل. ففي الوقت الذي تشعر بأنها حامل، تدرك بأنه حملها الخاص بها ذاتها وليس مجرد حمل قرأت عنه.
كيفية البداية:
يحدث الحمل في منطقة رحم الأم. ولكي تعرفي أين يقع الرحم بصورة طبيعية ضعي إحدى يديك على قاعدة العمود الفقري، فيما ضعي اليد الأخرى على العظم الموجود في أسفل البطن. إن الرحم موجود بين هاتين النقطتين، وهو بحجم قبضة اليد المضمومة. وجدرانه مصنوعة من العضلات كي تسمح له بالتقلص والانبساط .
ويدخل أنبوبان صغيران جداً في أعلى زاويتي الرحم يحملان الاسم
(قناة فالوب، أو أنابيب فالوب)، وفي نهاية كل أنبوب يوجد مبيض بحجم ثمرة الخوخ الصغيرة. وكل شهر، وقبل أسبوعين من حدوث العادة الشهرية، يخصِب كل مبيض واحد بيضة، أو (بويضة) تسحب إلى أنابيب فالوب.
وأثناء عملية الجماع بالمرأة يقذف الرجل سائلاً لزجاً يدعى بالسائل المنوي، حيث يحتوي على ملايين النطف التي هي خلايا صغيرة جداً. وكل خلية تحمل رأساً وذنباً. والذنب يتلوى ويجعل النطفة تتحرك.
وتُطلق النطف عادة من قضيب الرجل من الأعلى في المهبل. وتتحرك النطف بسرعة نحو الرحم في محاولة للوصول إلى الأنابيب. وبعض هذه النطف تصل إلى الأنابيب، فيما تموت البقية في الطريق. وإذا ما أنتجت البيضة،
(البويضة) في بحر ثلاثة أيام ماضية فان النطفة ستجدها في أنبوب فالوب، وأحدها سوف يخصبها بالولوج فيها وتدعى هذه العلمية بالحمل، (اللقاح). إذن، من هنا بدأ الحمل.
وتحدث الآن ثلاثة أشياء :-
أولاً : إن البيضة الملقحة والنطفة تبدأ بالانقسام إلى خلايا صغيرة متعددة.
ثانياً : إن هذا العنقود الصغير من الخلايا يمر في أسفل الأنبوب نحو الرحم ويدفن نفسه في أحشائه.
ثالثا : إن المبايض تضع كميات هائلة من المواد تدعى بالهرمونات لمنع حدوث العادية الشهرية القادمة، ولمساعدة الحمل كي ينمو. وتقوم الهورمونات بوظائف منها:
إن الهرمون الأول يهيئ الرحم لقبول البيضة الملقحة فيما يثير الهرمون الثاني الدورة النزوية.
تطور الطفل:
تبدأ الآن المعجزة بالحدوث. فمجموعة الخلايا الصغيرة، المدفونة في أحشاء الرحم، تبدأ بالانقسام بسرعة بحيث تتواجد على الفور مئات الخلايا. وتتوحد الخلايا سوية لتكون أجساماً مختلفة. وبعضها يكوّن المشيمة، أو ما بعد الولادة، فيما يكون الآخرون كيس الأغشية الذي يحيط بالجسم، على أن يقوم القسم الثالث بصنع الأذان، أو الأطراف، أو العيون، في حين تصنع البقية القلب والرئتين والمعدة والعظام والكلى وجميع الأعضاء التي سيملكها الطفل فيما بعد. وبمرور اثني عشر أسبوعاً من الحمل سيكتمل جسم الجنين وتتكامل أجزاؤه بصورة مصغرة. أما بالنسبة للستة أشهر الأخيرة من الحمل، فسينمو الجنين ويتطور حتى يكون جاهزاً للعيش خارج جسم الأم.
وبخصوص معظم فترة تواجد الجنين داخل الرحم، يحمل اسم (الجنين)، بالرغم من أنه تقريباً من 8 إلى 12 أسـبوعاً، حيث تبدأ الأجزاء المختلفة بالتكون. إلا أنه يدعى نطفة (جنين).
التأثير عليك:
إن الهورمونات، التي تظهر في جسمك، تقوم بأجراء التغييرات فيه كي تتمكني من القيام بالحمل بأمان، بالإضافة إلى إنجاب الأطفال وإنتاج الحليب بعد الولادة. وللقيام بذلك، تتأثر عظام جسمك في عدة طرق. إن الهورمونات تعد الثديين لإنتاج الحليب، كما تجعل الرحم يتوسع بحيث تتوفر للجنين فسحة للنمو.
وهناك تأثير أخر للهرمونات، وهو جعل جسمك يسترخي، أي بمعنى أنك من السعادة بحيث تجلسين ساكنة في كرسيك بدلاً من التحرك حواليك كما تعودت.
وبتقدم فترة الحمل، تجدي بأن عضلات أخرى، المشدودة نوعاً ما كتلك الموجودة في أوعيتك الدموية، أو في معدتك، أو في أحشائك، مسترخية. وكنتيجة لذلك فقد تعانين من حرقات القلب، أو إمساك معوي ودوالي الأوردة. وإذا كان لديك ألم في الظهر فسببه تأثير الهرمون على الأوتار.
وربما تلاحظي تأثيراً أخر للهرمونات. ففي الحمل المبكر جداً يصبح
الكتفان، والخصر، والفخذان أكثر تماسكاً من ذي قبل بسبب اختزان هذه المناطق للشحم أثناء فترة الحمل. وبعد ميلاد الطفل، يستعمل هذا الشحم في ثدي الأم لصنع الحليب.
وتختفي الشحوم، خصوصاً في حالة إرضاعك لطفلك من الثديين. وقد تشعرين أحياناً بالتعب بشكل لا يصدق. إلا أنها استجابة طبيعية للحمل. لذا حاولي أخذ مزيد من الراحة أثناء النهار. وإذا لم يسبب لك التعب مشكلة، فأنت طبيعية جداً أيضاً.
وتظهر كثير من السيدات ردود فعل للهرمونات الزائدة في أجسامهن عن طريق شعورهن بالتعب أو المرض. وغالباً ما يظهر هذا المرض صباحاً، حيث يعرف بـ (مرض الصباح). وبالنسبة لكثير من الأمهات المرتقبات، فان الشعور بالمرض ليس محدداً بالصباح، بل ربما يحدث في أي وقت خلال النهار. وفي معظم الحالات فإن المرض الذي يأتي مع الحامل لأول مرة، يتلاشى بعد مرور 12 إلى 14 أسبوعاً من فترة الحمل، (اللقاح). أما بالنسبة لنساء أخريات فهن لا يشعرن بالمرض مطلقاً. فإذا كُنتِ إحداهن، فتمتعي بذلك. وهناك فريق ثالث من النساء لا يشعرن بالمرض قط طيلة فترة الحمل.
الحركات:
حالما تتكون الأطراف في الجسم، يستطيع الطفل القيام بحركات صغيرة
جداً. وهي ليست من القوة بحيث تشعر الأم بها لأول مرة لحين ما يقرب من 18 إلى 20 أسبوعاً من التلقيح. وتصف بعض الأمهات هذا الشعور من الحركة بأنه (تطبل البطن). أما الأخريات فيقلن عنه بأنه ارتعاش، فيما يطرح البعض منهن الرأي بأنه رفس محدد يمكن تحسسه أسفل البطن.
وتدعى الحركة الأولى التي تشعر بها الأم بالارتكاض (حركة الجنين في الرحم). وربما يطرح عليك سـؤال في المركز الصحي عن تاريخ إحساسك بالحركة، لأن ذلك يعتبر كمرشد عن طول فترة حملك. وسوف تجدين بأن ذلك الرفس يصبح أقوى فيما يوجد حركات متعددة.
ولاحظي بأنه عندما يرفس جنينك، تتغير أوضاعه طوال اليوم. على أن تطور الجنين (من الشهر الثالث حتى الوضع) تصحبه أوقات من الراحة وأخرى من التمرين الذي يشبه تمرين الطفل حديث الولادة. وربما يرفس الجنين بقوة إشعاراً منه لك بعلمه بأنك توقفت عن الحركة أثناء جلوسك أو اضطجاعك ! وعموماً تستطيعين أخذ ذلك على أنه جنين نشيط ذو صحة تامة.
وفي البدء فان الجنين النامي يمتلك حيزاً في الفراغ الواسع داخل الرحم. ويأتي الوقت عندما تكونين حاملا في غضون 24 – 30 أسبوعاً، حينها سيستقر الجنين في وضع واحد لأن المكان المتاح محدد. ويجد الجنين في البداية أكثر راحة بكون رأسه في الجزء العلوي من الرحم، فيما يكون الجزء السفلي منه أسفل الرحم. وسبب ذلك أنه حتى عند بلوغك الثلاثين أسبوعاً من الحمل تكون للجنين حرية اتخاذ أي موضع يشاء، لأن الرحم كروي الشكل. وبعد 30 أسبوعاً من الحمل يبدأ كبر جسم الجنين ويأخذ بالنمو بشكل أطول كي يكون وضعه الاعتيادي المتجعد في النهاية السفلية أوسع من رأسه. ولهذا يستدير حوله طلباً للراحة.
بطنك:
في الوقت الذي يدنو حملك من منتصف الطريق، ربما تكونين عارفة بانشداد الرحم وتصلبه. وهي عبارة عن تمارين متباينة. فقد تستغرق دقيقة أو دقيقتين وأحياناً تحدث أثناء الجماع. وهي طبيعية جداً. أما أثناء الأسبوع 36 فربما تجدين بأنك غير مرتاحة نوعاً ما، خصوصاً أثناء الجلوس. وبعض النسوة يصبحن حتى أقل تنفساً. أما قاعدة الحوض التي كانت لحد الآن ثابتة تماماً فتبدأ بالتراخي والتمدد بشكل طفيف، سامحة للرحم والجنين بالاستقرار نحو الأسفل. وتدعى هذه الوضعية بـ (التخفيف). ففي الوقت الذي تحدث فيه، سوف تشعرين براحة أكثر. على أن الأم الحامل تبدأ بالشكوى في هذه الفترة لدرجة أنها فقدت موقع المنصة التي تضع عليها أبريق الماء، أو طبق الطعام أثناء جلوسها. فيما يبدأ السروال الداخلي والثوب الضيق بالنزول أسفل البطن .
مثانتك:
توجد أثناء الحمل فترتان خاصتان تشعرين خلالهما بحاجة للتبول، أكثر مما في الحالة الطبيعية. وخلال 12أسبوعاً الأولى من الحمل، يكبر حجم الرحم وكذلك حجم الجنين، مما يتطلب أشغال مساحة أكبر على حساب المثانة
(التي تحمل البول). ومعنى هذا أن المثانة هي من المحدودية حجماً بحيث تحتفظ بكمية من البول أقل من الطبيعي. ولذلك ينبغي تفريغها أكثر الأوقات. وبعد 12 أسبوعاً وحتى حوالي 36 أسبوعاً يميل الجنين والرحم إلى أن يصبحا فوق الحوض حيث توجد المثانة، ليدعاها تستنفذ الفراغ المتاح. وعندما يخف وزنك، ينزل الجزء السفلي من الرحم وكذلك الجنين. ومرة أخرى يحتلان حيز المثانة. ومنذ تلك الفترة وحتى ميلاد الطفل ينبغي عليك تفريغ مثانتك على الدوام.
وهناك شي آخر يظهر بشكل غريب أثناء فترة الحمل. فالنساء، من غير الحوامل، يملن إلى التبول الأقل ليلاً منه نهاراً. وفي فترة الحمل تتكون نفس كمية البول طول الوقت، لأنه بالرغم من أنك ربما لا تحتاجين إلى النهوض والذهاب إلى دورة المياه ليلاً، عندما لا تكونين حاملاً، تشعرين بأنه يجب عليك القيام بذلك أثناء فترة حملك. وبعض النسوة يقذفن قطرات بول أثناء سعالهن، أو إجهادهن. وسبب ذلك يعود عادة إلى ارتخاء عضلات قاعدة الحوض الرخوة. ففي حالة كهذه يتوجب مراجعة الطبيب الأخصائي.
متى يولد طفلك:
لا توجد طريقة دقيقة تُعرف من خلالها متى يولد الطفل، على الرغم من أن الفترة هي مابين 38 إلى 42 أسبوعاً من العادة الشهرية. ولحساب معدل التاريخ يجب إضافة تسعة أشهر إلى العادة الشهرية، ثم إضافة أسبوعين أضافيين. عندها ربما تسمعي عن التاريخ المحدد لميلاد الطفل المعروف بـ (التاريخ المحدد للولادة)، أو (التاريخ المحدد للوضع). وإنها لفكرة جيدة جداً إضافة أسبوع، أو أسبوعين كي لا يبقى أفراد العائلة خائبي الأمل بعد التاريخ المحدد للولادة .

رد مع اقتباس

 

إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 


الساعة الآن 01:01 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

أن كل ما ينشر في المنتدى لا يمثل رأي الإدارة وانما يمثل رأي أصحابها

جميع الحقوق محفوظة لشبكة سكاو

2003-2018