عرض مشاركة واحدة
منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز منتديات طلاب وطالبات جامعة الملك عبد العزيز
  #1  
قديم 08-01-2006, 01:48 AM
الصورة الرمزية ايقاع المطر

ايقاع المطر ايقاع المطر غير متواجد حالياً

جامعي

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الجنس: ذكر
المشاركات: 14
عدد مرات الشكر: 0
تم شُكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي !~¤§¦ حــــــوار مع النفـــــس ¦§¤~!

Skaau_com


في اعجوبتي بقايا خواطر جمعتها في غيابي...
................................................. . ....................................




نعم ........... هي الحياة



اتعلمون........ لو حاولنا تفسير احداث الزمن


لعجزنا عن رسم احزانها ودموعها ...
.عن افراحها التي لازالت وستبقى قطعة سكر اذيبت في كاس العلقم المر

الذي احتسوه الكثير من البشر

الكثير والكثير الذي لايزال يعاني ويتعب الم وجراح السنين


يراودني قلمي على كتابة مافي قلبي..
فقد غبت كثيرا عنه..

ياقارئ كلماتي تعال معي في رحلة الى احاسيس الدنيا....
لكن اخطي اول خطوة بموسيقتي هذه..
موسيــــــــقى الاحساس...!!







1- اشـــــــــــــــــــــــــواق
لتني الأوراق , وجف القلم , وزادت الأشواق

فهاج الألم , توقف برهة والتفت الى الوراء

فمهما كانت رحلتك صعبة فلن تمنع عينيك من النظر

فانظر اليها وداوني وابتسم فتشفيني , ثم ابتعد من جديد

لتذرف الأوراق , ويبكي القلم وتبدا الأشواق بزرع الألم .




عناق......قبلات ملتهبه.....لمسات وهمسات......
دحرجة اصابع على الاوجان

تامل ورسم لمقل الاعين

وبعدها....


شوق وضياع ومصاحبة الليل....مصاحبة الساعة الثالثه مساء...
من كان في الاحضان ..
اصبح دمعا على الاوجان..
ويدوم الشوق
لقاء في الاحلام...

لقاء في منتصف الليل... تراه الملاك في عينها...
تحاول لمسه وهو يبتسم .... تقترب وتقترب

لاوجود ... حبيبها حلم فقط..
كانت متعبة حينها ... وزاد همها وتعبها تلك اللحظة فالحلم

اتعلمون ماهي تلك اللحظة.؟؟؟؟؟؟؟

يمتلئ احساس العشق والشوق عندما ترا نصفك الاخر بعد غياب
تتبين الدموع على مشارفها


وتمد يدك للمسه ...لكن!!!!
عند لحظة عودة الروح لحظة اللمسه تجد ان يدك اخترقت تلك اليد التي تعشقها!!!

نعم اخترقتها.....لانه حلم...!!!
وسراب وليس هناك يد ولا ورود بيضاء ولاصوت العصافير ...
بل كل هذا منفى!!! انت فالحقيقه على فراش نومك...
الذي مل منك... الذي لطالما اعتصرت وساداته شوقا لملاكك...وروحك ..وقلبك الذي سرق منك!!!

لكن لااروع من تجمع الدموع في لحظات الاشتياق استعدادا لمراسم العناق!!





2-الســـــــــــــــــــــكون....

صوت خافت...
صوت رياح قادمة من بعيييييييد البعيد
اتمنى ان اعيد النظر في عنوان السكووووون...

بل هو صمت الرحيل.....

بل هو استكانة المساء....بل هو التظاهر باللامبالاه تجاه من تعشق

بل هو محاورة نفسك...
عندما تجلس مع نفسك وتستقر مع روحك...وتعاتب نفسك على اغلاطك..
وتغمر روحك بالمديح ... على فعل عملته وكان رائع..

لحظة السكون عندما تكون متاملا في ملامح انسان عزيز على قلبك
وهو بعيد عنك...
السكون عندما تمزج فنجان قهوتك بالسكر ... قبل ان تذوبه في قهوتك..

السكون عندما ترا طفلا في يومه الثالث من عمره!!! يتلاعب بتقلباته التي عجزو ان يفسروها حتى الان..؟؟
وبعدها يستقر استقرارا مفاجئا في مكان معين يتامل النظر اليه...
هنا لحظة السكون..

مثل طريقي القاتم المظلم الساكن... الذي يتوسطه صوت حذائي...


لحظة السكون تكون في قممها اتعلمون متى؟؟؟

؟؟؟


اتعلمون اعظم لحظة سكون متى تكون؟؟؟







قبل الاحتضار بثانيه..
يكون السكون في عين عزيز عليك احتضر للموت امامك...هي النظرة في السماء قبل الموت..












لمذا ايها القارئ ارتعش جسمك الان....
اتعلم انها الحقيقه... اتعلم انك ستهرب من نفسك بعد قراءة سطر الاحتضار...

افضل الصمت ولن اكمل ديوان السكون...




3-النسيـــــــــان!!!

ياقارئ كلماتي...

انت تعلم ان هناك بقايا ذكرى في مخيلتك تحاول عبثا نسيانها

هذه هي الدنيا

حتى انا الان وانا اكتب خواطري باسم فتى القلب الجريح ..
فاانا اكتب سطور ستبقى في ذهني..

كل منا يخطئ........
لكن العظيم ..
عندما تخطئ وتتجاهل...
أأأأأأأأأه مااصعبك ايها النسيان...
مااشدك عندما اصارعك....
اعلم اني لااستطيع هزيمتك...لكن عذا انت كبقاياك مثل السكون والحب والاشواق من عناوين الاحاسيس..

لحظة النسيان....التي توقف عقارب الساعه ...
لحظة سكون الشمس فالمغيب...







وأخيــــــــــــــــــــــرا.. كلمات اخاطب فيها نفسي..

هنـــــــا!!


أقف على ناصية العمر
وعقارب الساعة تلدغني
فإذا رفضت تصديق الزمن
هلال الغروب يقنعني
أنا منذ خلقت واقف ها هنا
كل الذي تغير
هو أن الواقع بالأحزان غلفني
وصمتي الذي أسكنته فمي
يكاد الآن يبلعني . . .


أنا هنا تحصدني هموم
زرعتِها بوجهي يوم السفر
أنا هنا في بلد كل ما فيه عني غريب
الهواء والليالي . . . وحتى القمر
أنا هنا أنتظر قطار العمر
واليوم علمت
أنه يوم وداعك . . قد عبر
أصبحت الآن ظلا متجولاً
فدعك من اقتفائي
فما للظل من أثر

يا من كنتِ حبيبتي
وكنتِ نبضي
يوم كان لي وريد
وفي قصة ما يسمى( حياتي )
كنتِ لي بيت القصيد
ووقت كان لي بصر
كنت للعين عيدً مجيد
لا تبحثي عن شخص
منذ عام كان انسان عتيد
فأنا أجهل متى تلاشيت
وتحولت لبقعة من الصمت المديد
أنا أجهل حجمي
بل حتى شكلي الجديد
كل ما أعلمه
هو أني هنا وأنا عنك بعيد
أحرق أيام العمر
وكلما حرقت يوماً
اتسال هل انتهى
ام هناك المزيد.............من جراح الفتى!!

 


توقيع ايقاع المطر  


تدهشني أفكاري...لدرجة الضحك!!!

 


التعديل الأخير تم بواسطة ليدر أستوديو هبقات ; 14-01-2006 الساعة 04:05 AM.
رد مع اقتباس